أخر تحديث:
الأحد 19 أغسطس-آب 2018 09:34 صباحاً

لأول مرة منذ 8 سنوات.. الشيخ الزنداني يعاود الظهور الصاخب ويكشف عن أسرار ثروات لاتصدق دفنها «صالح»! (تفاصيل)

السبت 26 مايو 2018 الساعة 05 صباحاً / الحدث برس-متابعات

 كشف رجل الدين الإصلاحي الشيخ عبدالمجيد الزنداني في لقاء تلفزيوني، مع قناة سهيل، عن الثروات التي يمتلكها اليمن، حيث قال إن اليمن من اغنى الدول العربية والاسلامية في الثروة البترولية والغازية والمعدنية التي يدخل فيها الذهب والاحجار والكثير من المعادن .

وقال الزنداني في لقائه المتلفز إن النظام السابق دمر ثروات بترولية وغازية في الجوف وتهامة، حيث قال :"في الجوف 17 بئر غاز وبترول قامت الحكومة السابقة بالتعاقد مع شركات بترولية لردمها ودفنها، وذلك بعد حفرها وخروج البترول والغاز منها .. ثم حدث نفس الشي في تهامة في جنوب الحديدة في منطقة على الساحل بالقرب من بيت الفقيه عند قبيلة الزرانيق عدد من الابار البترولية ايضا نفس الشي امرت الحكومة بردمها ودفنها وعلمت عليها الصبات الاسمنتية بحيث يصعب بعد ذلك من خروج البترول او الغاز، مؤكداً ان كل ما قاله حقيقي ووقع مع أن ليس هناك من سيصدق هذا".


 

واضاف الشيخ الزنداني إن النظام السابق لم يكتف بردم ودفن البترول والغاز بل واصل ذلك إلى استدال الستار عن مناجم الذهب في محافظتي حجة وذمار وإرسالها للخارج لتلقى مصيرها المجهول، حيث قال :"كما ان هناك مناجم للذهب في حجة استدل عليها الستار وتحمل وترسل للخارج ولا يدري بها احد هل وصلت ويد من استملها، وكذلك ذمار نفس الشي ولكن لا يدري الناس بها فنحن لسنا فقراء بل اغنياء".

وناشد الزنداني من اصحاب القرار والشأن في اليمن بالوقوف ضد هذه الاعمال، حيث قال :"نريد من رجالات اليمن وقادتها واصحاب الشأن فيها والقرار الذين يمثلون القوى اليمنية العظيمة ان يقفوا وقفة واحدة .. فلقد ذهبت الحكومة التي كانت تقوم بمثل هذه الافعال"، مؤكداً أن عالم السياسة مملوء بالدهاليز والمؤامرات الخطيرة .

وطالب الزنداني بتشكيل هيئة عليا وتعطى صلاحيات كافية تسمى هذه الهيئة (هيئة المحافظة على الثروات اليمنية)، حيث ان الشعب اليمني سيلتف حول هذه الهيئة وسيعتبرها وكيلة عنه للحفاظ على ثرواته واستخراجها وتطويرها .

ونوه الى التعاون مع المملكة التي قال :"وقفت معنا المملكة العربية السعودية هذه الوقفات العظيمة واعطاء خبراتها ومساعدتها في هذا المجال، عند اذن سيجدون بجوارهم سندا قويا ودولة قوية واخا لهم يمثل قوة لهم وللعرب وللمسلمين جميعاً".

وسيطر حزب الاصلاح على حكم اليمن وذلك بعد ثورة الشباب في العام 2011م وتمكن من امساك زمام الحكم إلى العام 2015م، حيث استولى الحوثيون على الحكم حينها بعد اقتحامهم للعاصمة اليمنية صنعاء وهروب قيادات واعضاء حزب الاصلاح بما فيهم الشيخ عبدالمجيد الزنداني .

وانقسم الاصلاحيون إلى فريقين أحدهم مساند للدور الخليجي بقيادة المملكة العربية السعودية في تدخلها في حرب اليمن، فيما ينتقد النصف الأخر الدور الخليجي والمملكة العربية السعودية في اليمن..!


فيسبوك
تابعنا علئ تويتر
للتواصل بنا
رئيس التحرير:
alhadathpress.net@gmail.com 
تلفون جوال:777160768
735977335

البريد الالكتروني الرسميلـ "الحدث برس"

اخبار اليمن 
والحدث العالمي

info@alhadathpress.net



الأكثر مشاهدة اخر اسبوع