أخر تحديث:
الأحد 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2018 11:04 مساءً
    مصدر مسؤول:"أبواق الفتن"يفترون على "المهرة"ومحافظها        دعا الى تحري الدقة في استقاء المعلومات من مصادرها: محافظ المهرة ينفي ما تداوله موقع «يمان نيوز» على لسانه بشأن حادثة "الأنفاق"        ريدان المقدم : الحوثيين " لم" و" لن" يلتزموا بإي هدنه        في بلاغ صحفي لهم اليوم: مشائخ ووجهاء المهرة يؤكدون وقوفهم الى جانب السلطة المحلية والتصدي لأية اطراف تسعى الى جر المحافظة الى منزلق الفوضى.        الفرق بين الغرب والعرب         محافظ المهرة يترأس اجتماعاً استثنائياً للجنة الأمنية لمناقشة تداعيات الهجوم المسلح الذي استهدف نقطة «الأنفاق»        الدعيدع :منسق شبكة الموساد الصهيونية في اليمن         المرادي يكشف عن الرمق الاخير لمليشيا الحوثي في الحديدة        معركة الحديدة هي المعركة الأهم من بين كل المعارك        الشرعبي: مشايخ وأعيان الحديدة سوف تعلن الانتفاضة مع وصول الاشتباكات الى الميناء وهذا ما نريد من القوات المشتركة والتحالف    

اول دولة خليجية تعلن تأييده لضربات الأمريكية على سوريا

السبت 14 إبريل-نيسان 2018 الساعة 02 مساءً / الحدث برس-متابعات

أعلنت دولة قطر تأييدها للضربات الغربية التي شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر اليوم السبت على سوريا.

وقالت الخارجية القطرية اليوم السبت: “استمرار استخدام النظام السوري الأسلحة الكيميائية والعشوائية ضد المدنيين، وعدم اكتراثه بالنتائج الإنسانية والقانونية المترتبة على تلك الجرائم، يتطلب قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دوليا”.

وأضافت: “تعرب دولة قطر عن تأييدها للعمليات العسكرية الأمريكية والبريطانية والفرنسية على أهداف عسكرية محددة يستخدمها النظام السوري في شن هجماته على المدنيين الأبرياء”.


 
وتابعت: “تحمل وزارة الخارجية القطرية النظام السوري المسؤولية الكاملة عن الجريمة البشعة التي ارتكبها باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين في دوما بالغوطة الشرقية وغيرها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي أودت بحياة أطفال ونساء ومدنيين طوال السنوات الماضية”.

وأضافت: “نناشد مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته لوقف جرائم النظام واستخدامه الأسلحة المحرمة دولياً وتقديم مرتكبي تلك الجرائم للعدالة الدولية”.

وأعربت قطر عن دعمها “كافة الجهود الدولية الرامية للتوصل إلى حل سياسي يستند إلى بيان جنيف لعام 2012 وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبما يلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري الشقيق في الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة سوريا الوطنية”.


فيسبوك
تابعنا علئ تويتر
للتواصل بنا
رئيس التحرير:
alhadathpress.net@gmail.com 
تلفون جوال:777160768
735977335

البريد الالكتروني الرسميلـ "الحدث برس"

اخبار اليمن 
والحدث العالمي

info@alhadathpress.net



الأكثر مشاهدة اخر اسبوع