أخر تحديث:
الأحد 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2018 11:04 مساءً
    مصدر مسؤول:"أبواق الفتن"يفترون على "المهرة"ومحافظها        دعا الى تحري الدقة في استقاء المعلومات من مصادرها: محافظ المهرة ينفي ما تداوله موقع «يمان نيوز» على لسانه بشأن حادثة "الأنفاق"        ريدان المقدم : الحوثيين " لم" و" لن" يلتزموا بإي هدنه        في بلاغ صحفي لهم اليوم: مشائخ ووجهاء المهرة يؤكدون وقوفهم الى جانب السلطة المحلية والتصدي لأية اطراف تسعى الى جر المحافظة الى منزلق الفوضى.        الفرق بين الغرب والعرب         محافظ المهرة يترأس اجتماعاً استثنائياً للجنة الأمنية لمناقشة تداعيات الهجوم المسلح الذي استهدف نقطة «الأنفاق»        الدعيدع :منسق شبكة الموساد الصهيونية في اليمن         المرادي يكشف عن الرمق الاخير لمليشيا الحوثي في الحديدة        معركة الحديدة هي المعركة الأهم من بين كل المعارك        الشرعبي: مشايخ وأعيان الحديدة سوف تعلن الانتفاضة مع وصول الاشتباكات الى الميناء وهذا ما نريد من القوات المشتركة والتحالف    

صدمة كبيرة لأحمد علي عبد الله صالح وكل افراد عائلة المغدور صالح بعد الكشف عن هذا السر الخطير جدا ( لن تصدق من كان سببا لتدميره ونكبته )

الثلاثاء 13 فبراير-شباط 2018 الساعة 05 مساءً / الحدث برس-متابعات

 

تبين ان من قلب الامور رأسا على عقب ضد المغدور صالح هم ابنائه وليس غيرهم والسبب كما يقول القيادي السابق في جماعة الحوثي علي البخيتي ..فقد هاجم الكاتب والسياسي علي البخيتي، نجل شقيق الرئيس السابق، يحيى محمد صالح، على خلفية مهاجمة الأخير للمشاركين في احتجاجات 11 فبراير 2011.

وانتقد البخيتي في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، وصف يحيى صالح للذين خرجوا في 11 فبراير بـ"الدنق"، مشيرا إلى أن "الدنق"، هم من أربكوا الزعيم، ودفعوه لتعيين "يحيى وعمار وأحمد ومحمد صالح الأحمر" على رأس مؤسسات الدولة.

وأضاف مخاطبا يحيى صالح: " قلبتم اليمن مِلكية خاصة، وكان لا بد من كسر هذا الاحتكار الاسري ومشروع التوريث؛ لكن عبر إصلاح النظام لا اسقاطه وإسقاط الدولة".

وقال البخيتي: "يا يحيى صالح نقدنا لفبراير لا يعني مباركتنا لتوريث احمد وتوريثك وبقية أسرة الزعيم لحكم اليمن؛ وهذا كان مشروع واضح، وهو الذي كسر ظهر الزعيم وأضعف سلطته وهز مكانته؛ كله بسببكم؛ ناولتوه يا ابه علي عيني في الامن المركزي وعمار في القومي واحمد في الجمهوري؛ والزعيم ضَعُف أمام مطامعكم".

ولفت إلى أنه كان هناك مشروع توريث وكان يجب إسقاطه، لا إسقاط النظام والدولة، مستدركا بالقول: " لكن للاسف من قادوا فبراير وسيطروا على قرار الساحات وعند تسلمهم للسلطة ظهر انهم أُسريين وتوريثيين أكثر من الزعيم. ظهر أنهم أكثر فساداً؛ فلا هم أصلحوا الحال ولا حافظوا على الدولة والموجود".

وأختتم البخيتي حديثه بالقول: "يا يحيى صالح: نحن من يحق لنا نقد فبراير أما أنت فعليك الصمت؛ لأنك ضدها ليس حرصاً على اليمن بل لأنها نزعت منك قيادة الأمن المركزي والمكانة والجاه الذي كنت تتمتع به بسبب قربك من الزعيم صالح لا بسبب قدراتك ولا شهاداتك ولا تاريخك النضالي؛ أصمت يا يحيى فأنت وباقي الجهال نكبتم الزعيم".


فيسبوك
تابعنا علئ تويتر
للتواصل بنا
رئيس التحرير:
alhadathpress.net@gmail.com 
تلفون جوال:777160768
735977335

البريد الالكتروني الرسميلـ "الحدث برس"

اخبار اليمن 
والحدث العالمي

info@alhadathpress.net



الأكثر مشاهدة اخر اسبوع