أخر تحديث:
الخميس 19 أكتوبر-تشرين الأول 2017 08:43 مساءً

كنت صديقا للعيسي

الخميس 20 إبريل-نيسان 2017 الساعة 01 صباحاً / الحدث برس - ابو يوسف ابراهيم

للللللللل

تابعت الحمله الشرسه التي يتعرض لها الاخ احمد صالح العيسي واقول الاخ وليس الشيخ لانه كان يتضايق كثيرا من هذا اللقب في بدايات اطلاقه عليه ومعرفتي بالاخ احمد كانت عبر المجال الرياضي حيث لعبت له لفتره قصيره في ناديه الهلال الساحلي وكان من اشد المعارضين لانضمامي للهلال لاسباب هو يعلمها لا داعي لذكرها في هذا الوقت. اعود للحمله التي تطال شخصه هذه الايام وتشكك في وطنيته وفي انتمائه لهذا الوطن الذي كان بامكانه ان يوازن ما بين تجارته في الشمال وكذلك في الجنوب ويبتعد عن السياسه وهمها و وساختها وقذارتها ولكنه فضل ان يحمل هم الوطن وان يناضل مقابل كل ما يملك من مصالح وتجاره وعقارات وشركات صودرت منه في مدينه الحديده التي تعتبر ملهمته واحبها وعشقها وعشق اهلها وارتوى من طيبه اهلها الطيبيين ان هم الوطن الذي حمله الاخ احمد العيسي كلفه حتى وصوله الى مرحله التشريد حيث ترك كل هذا الملك والجاه والعظمه وآثر حب الوطن والنضال من اجله ورفض كل المغريات التي عرضت عليه لبقائه كما هو معزز مكرم ينعم بتلك الحياه التي عاشها كملك حاكم في مملكته الحديده وكنت انا احد الوسطاء في هذا الامر عند دخول الحوثيين الى الحديده لكوني كانت تربطني بهم صله صداقه بكثير من قياداتهم في تلك الفتره ولكنه رفض وقالها لي بالحرف الواحد نحن يا حسن لا نبيع شرفنا وعرضنا من اجل مال او جاه وهذا الوطن هو عرضنا وشرفنا وخلافنا مع الحوثيين خلاف عقائدي وخلاف من اجل ديننا و وطننا وسنحارب من اجله لآخر قطره من دمائنا اقول هذا الكلام لانني رأيت ان واجبي وضميري يحتم عليا ان اوضح بعض الحقائق عن شخص الاخ احمد صالح العيسي الذي كان في يوم من الايام صديقاتي لي وللحديث بقيه عن مواقف كنت لها حاضرا

 ابو يوسف ابراهيم

فيسبوك
تابعنا علئ تويتر
للتواصل بنا
رئيس التحرير:
alhadathpress.net@gmail.com 
تلفون جوال:777160768
735977335

البريد الالكتروني الرسميلـ "الحدث برس"

اخبار اليمن 
والحدث العالمي

info@alhadathpress.net



الأكثر مشاهدة اخر اسبوع