أخر تحديث:
الأحد 23 سبتمبر-أيلول 2018 11:01 مساءً

لافروف: نتائج التحقيقات حول تسميم سكريبال‎ تم التلاعب بها

السبت 14 إبريل-نيسان 2018 الساعة 08 مساءً / الحدث برس-متابعات


اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، السبت، منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالتلاعب في نتائج تحقيقاتها حول تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال بهدف اتهام روسيا.

وأوضح لافروف أن روسيا تلقّت معلومات بشكل سري تفيد أن مختبر سبييز السويسري المتخصص في التهديدات الكيميائية أرسل إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية نتائج تحاليله لعينات أُخذت من سالزبري جنوب إنكلترا حيث تم تسميم سكريبال وابنته.

وقال:”تم العثور على مادة “بي زد” في كل العينات، وهي مادة سامة، وهذه المادة استُخدمت في بريطانيا، والولايات المتحدة، ودول أخرى في حلف شمال الاطلسي، ولم تستخدم أبدًا في روسيا، و الاتحاد السوفييتي السابق”.

وأضاف لافروف: مادة “بي زد” لم تتم الإشارة إليها في تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ونحن نتساءل: لماذا أغفلت هذه الوثيقة هذه المعلومة التي تعكس خلاصات الأخصائيين في مختبر سبييز؟”.

وتابع:”إذا كانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تنفي هذا التعاون مع مختبر سبييز، سيكون من المهم الاستماع إلى توضيحاتهم”.وأكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الخميس ما توصلت إليه لندن حول طبيعة غاز الأعصاب الذي استُخدم في الهجوم على سكريبال وابنته، وقالت لندن سابقًا إنه من نوع نوفيتشوك، وجاء من روسيا.

ولم تسمِ المنظمة المادة الكيميائية، مشيرة إلى أن المعلومات بشأن تركيبتها ستتوافر كاملة في تقرير سري يمكن للدول المنضوية في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الاطلاع عليه.


فيسبوك
تابعنا علئ تويتر
للتواصل بنا
رئيس التحرير:
alhadathpress.net@gmail.com 
تلفون جوال:777160768
735977335

البريد الالكتروني الرسميلـ "الحدث برس"

اخبار اليمن 
والحدث العالمي

info@alhadathpress.net



الأكثر مشاهدة اخر اسبوع