عالم مابعد الحقيقة
دكتور/وديع العزعزي
دكتور/وديع العزعزي

نعيش اليوم في عالم "مابعد الحقيقة" حسب وصف الكاتب فرانسيس فوكوياما، عالم تنتشر فيه الأخبار المزيفة والمفبركة أكثر من الحقائق سواء كان بالصوت والنص أو الصورة. و يرى جون ثورنهيل أننا نعيش ما أسماه “فقاعات الفلترة”، ففقاعات الفلترة التي ذكرها جون ثورنهيل هي ما تلتقطه وسائل الإعلام من وسائل التواصل الاجتماعي بمسؤولية عالية، وتقدمها من دون حذر للجمهور اليوم. لأن التكنولوجيا وشبكات التواصل الاجتماعي دمّرتا الحقيقة، ويكتب في صحيفة فاينانشيال تايمز “نحن نعيش في عالم ما بعد الحقيقة، ح يث بإمكاننا تجاهل الحقائق التي لا تُعجبنا والاستفادة من أي سرد شخصي نرغب فيه”.
في عصر الاعلام الرقمي ترتدي الحقيقة أكثر من ثوب، لكنها تغيب غالباً، فالاعلام لم يعد هو الوحيد مالك المعلومة ، وكمية المعلومات التي تنشر في شبكات التواصل الاجتماعي هائلة و من مصادر متعددة(مدونين وناشطين) ، يصعب التأكد من مصداقيتها. يرى جون همفريز الصحفي في BBC في هذا الكم الهائل من المعلومات على تويتر وفيسبوك ليس أكثر من “كلام حانات” يتداوله الناس يوميا ولا يمكن التعويل عليه بأي حال من الأحوال.


في الإثنين 14 يناير-كانون الثاني 2019 04:59:16 م

تجد هذا المقال في الحدث برس
http://eventpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://eventpress.net/articles.php?id=583