المعراج_إلى االقمه
عبدالرزاق الضبيبي
عبدالرزاق الضبيبي

اليوم أسرى بي إلى مكان مقدس التقيت هناح بأمين للوحى الذي رافقني في المعراج وعند باب السماء الاولى قاطعتنا رائحة زكية كانها رائحة البن اليمني الأصيل تمنيت حينها أن أرتشف كأس مزاجه قهوة البن اليمنية وبينما نحن هناك وقف بي رفرف المعراج عند قباب كالخيام مرصعة بحبات الياقوت تلك الحبات تطرز الخيام كأنهن اللؤلؤ والمرجان..
وبينما ابصارنا في ذهول تشاهد ما بداخل الخيام
قابلت فتى اسمه احمد وحاورتني فتاة من الحور العين اسمها دعاء فانصتنا إليها خاشعين وهي تحدثنا ان شجرة البن هي العلامة الكبرى لهوية اليمن ونهضته الإقتصادية التي لايوازيها نضوب النفط ولابورصته..
يا الهي
هل حقا ياقوتة البن هي شجرة أصلها ثابت في اليمن وسمعة جودتها بلغت عنان السماء!!
ياسادتي ..
بقي لي اتمنى قبل ان أصعد الى سدرة منتهى القمة كانت امنيتي لقاء "نبي القمة" الذي ءامنت به ولم اراه!
نبي القمة "فارس الشيباني"
هو الشاب اليمني من يتربع على عرش القمة ، بواسطته عرفت أوروبا البن اليمني الاصيل وتهافتت الى مذاقه و جودته زرافات ووحدانا!
لله در سفير البن اليمني فوق العاده!
والحقيفية..
أن "القمة كوفي" هي الشركة التي زرتها وانبهرت من مبادئها الني تبدا بالتوعية والتحفيز للمزارع لشجرة البن
بعد تلك الزيارة امرت قلمي الذي اعتبره بالنسبة لي أمينا للوحي ان ينقل لكم حادثة معراجي الى القمة على شكل مشانل من حروف وعبارات تشبه مطرزات أشجار البن المنتشرة على جبال اليمن..
الان ياقوم
علينا ان نؤمن ان شجرة الين هي كعبة اليمن التي يجب ان ييم اليها الجميع وجهتة وعلينا أن نسعى الى تشجيع زارعي البن وندعوهم لفتح قنوات إتصال مع شركة القمة ومادونها
ولقصة سفراء البن اليمني حول العالم
بقيه


في الأحد 15 يوليو-تموز 2018 09:38:04 ص

تجد هذا المقال في الحدث برس
http://eventpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://eventpress.net/articles.php?id=572