على ضف ذلك النهر
دكتور/عبدالناصر الهزمي
دكتور/عبدالناصر الهزمي

على ضف ذلك النهر التقيناء

ومنه شربنا وستقينا و

من عطش حبنا ارتويناء

والى مدينة العشاق ارتقيناء

وعلى احضان بعضنا ارتميناء

وفي عيوننا دار ألف حوار بيننا

فلا تسال وتعتب علينا

اليوم تشرق شمس العاشقينا

اليوم تنشأ مملكة الحب على يدينا ف

نعلن حكمنا ونقيم فيها عهدنا

فلا صوت يعلو فوق صوت المغرميناء

ولا قانون غير قانون الحب جيناء ِ

وفيه ومنه حكمنا وقضيناء

وبعد عشر اعوامً عليه مشينا

وبعد ان اُلِف الف كتاب فينا

بانى جعلنا الحب دينا والعشق صراطنا المستقيما

والى الغرام شرعنا في الحب يقتدينا

رينا الحزن فجاةً يعتريناء

ينادي حان وقت الانيناء

حان وقت الحزن الطويلا

فداب الفراق بات ينادينا

يُهدِم دار الحب بانينا

يشرد عشقنا من شريينا فنادينا

اي معشر العشاق من يفتينا

يشد على ايادينا ويهدينا

فنادانا ذلك النهر القديماء

الذي فيه اجتمعنا والتقيناء

اليوم نغني بلحنن حزينا

هكذا داب العاشقينا

فبكت الورود لقولهي وبكيناء

وتركنا الغرام له سجينا

ومضينى بشوقنا وسرينا

ونحن نردد هكذا داب العاشقينا

هكذا داب العاشقينا

كلمات الشاعر الدكتور عبدالناصر حسين الهزمي


في الخميس 12 يوليو-تموز 2018 09:32:02 م

تجد هذا المقال في الحدث برس
http://eventpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://eventpress.net/articles.php?id=571