أخر تحديث:
الإثنين 15 أكتوبر-تشرين الأول 2018 07:33 مساءً
    الرئيس الأفغاني يتسلم أوراق اعتماد سفير اليمن غير المقيم        محافظ المهرة يطلق نداء عاجل الى الشرعية والتحالف وسلطنة عمان للتدخل وإنقاذ العالقين في المحافظة        محافظ المهرة يطلق نداء إستغاثة ويطالب بإسناد جوي        شاهد كيف أصبح .. صحفي يقطع الشك باليقين وينشر فيديو لسوق كيلو 16 شرق الحديدة ومن المسيطر عليه         ست الكل التي عرضت نفسها للزواج بهاني بن بريك ومهرها شرط واحد فقط        محافظ المهرة يقوم بعمليات اجلاء للمواطنين المتضررين من الحالة المدارية "لبان" في مديرية الغيضة        الريال يتعافى بشكل متسارع اليوم ويحقق قفزة جديدة أمام العملات الأجنبية في عدن وصنعاء أسعار الصرف ترتفع منذ الصباح وهذه آخر ما وصلت إليه        محافظ المهرة يطلع على التجهيزات الاحترازية في المديريات الساحلية الغربية ويزودهم بفريق الطوارى والأليات والإسعاف        أسواق القات لم تتأثر بالأزمة        سالم الشماسي .. من مناضلي ثورة أكتوبر المنسيين     
دكتور/عبدالناصر الهزمي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed نافذة الحدث
RSS Feed دكتور/عبدالناصر الهزمي
RSS Feed
دكتور/عبدالناصر الهزمي
القصيدة الاخيرة
كن هنا الآن
أنا والدفتر نشكو
حبيبتي
على ضف ذلك النهر
ذكريات حبنا
قصة : مهندس يبحث عن الهندسة
من انت ؟
كن لنفسك كل شيئ
شخصية العظماء

بحث

  
أحتاج قلباً
بقلم/ دكتور/عبدالناصر الهزمي
نشر منذ: 3 أشهر و 19 يوماً
الأربعاء 27 يونيو-حزيران 2018 02:27 م


الحــب داءً. والحبيب دواؤه هكذا قال الطبيب المرتجى عن من غاص في بحر الهواء في احد الايام وفي تلك الليلة الباردةوعلى تلك الطريق الهادئة وبعد صمتً طويل سأل صديقي وهو ينظر امامه اين الحب؟ ولماذا لا نحب؟ فبادرتهُ بالاجابة قائلاً له لا اعلم اين اجده لكــني سبحث عنه فضحك ضحكتً مهلوسة وقال يا حبيب الفلسفة دع عنك النرجسية اجاب أجابة مفصحة عن الحب كيف اجده فنظرت اليه وقلت الحــب داءً. والحبيب دواؤه هكذا قال الطبيب المرتحى عما غاص في بــحر الهواء فــاجــهـش بالبــكاء وقال تشخيصكم ياسادتي قد زاد العناء فـمـال المـحـب لا يرتجى من سقمه ودواؤهُ بين يديه سهل المشربا فقلت وكيف يرتجا الممسوس من سقمه ان كان دواؤه سـحـرً علقما ومن هنا وبعد ان انهينا الحوار عن ذلك دون جدوى ودون ان نصل الى حل لتساؤل صديقي اين يمكن ان يكون الـحـب ان سوال صديقي لم يكن سوال فلسفي ولكـنـه سؤال عاطفي قد ترك فراغ غير عادي في قلبه بل وشغل عقله وتفكيره ولهذا سال هذا السؤال وانا اجزم ان هذا هو تساؤل الكثير من الناس ان لم يكونوا جميعهم معا انهم يعرفون جيداً ان الحب في متناول ايديهم فلولا الحب لما ظلوا في الاماكن الذي هم فيها الان ولكن هذا كما ذكرت سابقاً لوكان سؤال فلسفي فالفلسفة تبناء على المنطق فعندما قولت لو لا الحب لما ظلوا بنفس الآماكن الذين هم فيه ذلك لان المنطق يقول اذا ما وجد الحب في شي وجد الحياة فيه ولكن هناك شي يسمى العاطفة في الانسان فمن خلال الاسم يوحى اليناء ان العاطفة تعني الحنان والاهتمام ولذا يقال للاخ الاكبر يجب ان تعطف على اخيك الاصغر اي يجب ان تحن عليه وتهتم به والعاطفةهي كيان الانسان ووجدانيته فالانسان ماهو الاعبارة عن كتلة من المشاعر والاحاسيس وهذه المشاعر والاحاسيس هي التي من خلالها تحدد طبيعة معيشتة الانسان وهي التي ايضاً تحدد سلوك ودوافع الانسان فمتى ما كانت هذه المشاعر والاحاسيس مليئة بالحب والحنان كلما منحت صاحبها راحه نفسيه اكثر فجميع مايمر به الانسان من ضغوطات نفسية وازمات عضوية كل ذلك نتيجة لفراغ وفجوة عميقة في مشاعره واحاسيسه ولذا فان اعظم واعلاء مطالب الانسان ليملى فراغه وفجوته الذي يشعر به هو الحب والعاطفة ولقد اجريت دراسات طبية عديده عن موضوع تاثير العاطفه على صحة الانسان الجسمانية ولقد استنتجوا من خلال هذه الدراسات انه (لايمكن للانسان ان يصاب باي مرض طالما حالتهُ العاطفية جيدة) اعرف جيداً قارئ العزيز انك منهمك الان في قراءة هذا المقال بل منبهر ومعجب بذلك ليس تفنناً في صياغة كلماتي ولا لبلاغة عباراتي ولكن لن الحديث عن الحب هو حديث عن افضل واعذب الكلمات والمفردات على مر التاريخ فعندما نتحدث عن الحب فسرعان مايتبادل الى اذهان القارئ او المستمع تلك القصة التي مرت عليه في حياته القصة التي فيه عاش اسعد لحظات حياته نعم فلا يوجد انسان الا وقد مر بحياته مرحلة حب سوى لشخص ما او مجموعة اصدقاء ولكن سرعان ماتعود به الذاكرة من منطقة السعادة الى منطقة الحزن حيث يتذكر سبب عدم مواصلته في تلك المرحلة الجميلة وكيف انتهت انا هنا لااجل هؤلاء الذين يعانون من فراغ عاطفي وانكسار روحي الى من يبحثون عن قلباً يحتويهم كلما طرق الأسى ابوابهم يسال عن حالهم يستمع لندائهم جئت لا اهديكم كل حرفً في هذا السياق لني اعلم انكم عرفتم معنى الحب وقدرتم قيمته فقدجئت لا اغوص في اعماق اعماقكم ولا اختلي بكم بارواحكم جئت لا اقول كلماتي البسيطة الغير معقدة التي لن تكون باذهانكم مؤقته هي رسالة اوجهه لكم. ابدأها بشكركم. لصدق مشاعركم ان الحياة مبنيةً على الحب فلا حياة بلا حب ولا حب بلا حياه ولذا اقول لكل محب وعاشق لن يظهر الحب الابصدق المشاعر وشفافية المنطق ولذا اخبروا من تحبون انكم تحبونهم لا تخفواتلك المشاعر الصادقة بداخلكم وتكتفوا بدفنها بقلوبكم لا تخجلوا فخجل الانسان افسد سعادته بلقاء حبيبه كونوا صرحاء في ما تريدون واخبروا من تحبونهم وتنجذبون اليهم بذلك فالحياةلن تتكرر والفرص لا تتعوض والمشاعر لا تندفن بل تظل مشتعلة تحرق صاحبه حسرة فارفقوا بانفسكم وعيشوا الحياه بالحب والعطاء فا الحب على الرغم من سهولة لفظه وقلة حروفه الا انه يحمل في طياته أسماء المعاني وارقاء المفردات لا يستطيع وصفه احد ولذا احبوا وعيشو الحب واخبروا كل من تحبون انكم تحبونهم ولا يكون حبكم كزجاجة العطر الجميلة التي منظرها جميل ولكن لا قيمة لها اذا لم تبخ ما بداخلها لتفوح رائحتها العطره ولذا اخرج ما بداخلك لحبيبك فهو منتظر لذلك منذو زمن وعندها ستجدون القلب الذي تحتاجونه وعلى هذا الاساس فا لحب فطرة وسنة كونية تجري على ظهر هذه الحياة ان من يعاني من فراغ عاطفي ليس السبب هو عدم وجود شخص يبادله نفس المشاعر والاحاسيس ولكن السبب هو خوفه وعدم جرأته بان يبدي ما بداخله من مشاعر الحب والحنان للطرف الاخر وهذا يجعله يفقده وينهي احلامه وامنياته ولربما كان السبب ردة فعل ذلك المحبوب ولكن كن سامي بحبك صادق بمشاعرك ولا تخاف فالحب طفلا متى تحكم عليه يقول ظلمتني ومتى حكمتو ظلما رسالةاخرى الى تلك الفتيات الرائعات الى تلك الجميلات في نظر محبيهن الحب ليس محرماً في شرعنا لكن زيف الحب ماقد يحرموا هكذا قال الشاعر ذات يوم فالحب ليس محرماً في شرعنا بل هو من يوثق العلاقة في الاسلام وبه يكتمل نصف ديننا ولذا قال الله تعالى (( زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة...)) بدا بالنساء لانه يعرف انهن اصل الحب في الحياة ولذا عندما قلت احتاج قلباً أي ان الانسان يحتاج قلباً يحتويه ويفهم معاني مشاعره وصدق احاسيسه يحتاج الىمن يبادله الحب والاهتمام فا الانسان يحب ان يُحِب ويحب أن يُحَب والاسلام هو دين الحب ولا اقصد بذلك إلزامك على تقبله وحبه لا فا لحب شي لا نمتلكه ولا نستطيع السيطرة عليه فهو خارج ارادتنا فقد نحب ولا نحب والعكس فذلك لن ثمة مشاعر هي التي تجذبنا ولكن ارفضي حب من ارتي دون ان تنهي الاحترام المتبادل بينكم في ما بعد فكثيرمن الناس لا يعترفون بحبهم مخوفة ان ينتهي الاحترام بينهم
فليس الحب جريمة يعاقب عليه المحب فلا تجعلوه كذلك
ان الحديث والكتابة عن الحب يتطلب منى مئات الاقلام وآلاف المجلدات التي نكتب عليه عن الحب فهو حديث لا يمل ولا ينتهي فلو رينا مجنوناً يتحدث عن الحب لقضينا وظلينا بجواره ساعات طويله نستمع حديثه ولانتهت تلك المخاوفة من ذلك المجنون ومن يدري لربما اعتدنا المجيئ الى نفس المكان التي وجدانه فيه فقط لنسمع الكلام المرموق من المجنون عن الحب
نعم انه كلاماً مرموقًا فهو يدغدغ مشاعرنا ويلتمس اوتارنا الحساسه وهذا إن دل فإنما يدل على احتياجنا إلى من يفهم عواطفنا ويشعر بأ حاسيسنا
فكلنا نحتاج قلباً يحتوينا وكلنا نحتاج حباً وكلنا لدينا مشاعر حب دفينة في صدورنا وكلنا محبون ومحبوبون فقط نحتاج ان نمتلك الجرأةلن نخبر الاخرين أننا نحبهم ولن نمتلك الجرأة الا اذا عرف الأخرون ان الإنسان ذا مشاعر ويجب التعبير عنه فعندما نخبر من نحب أننا نحبهم حتما سياتي من يخبرنا أنهم يحبوننا


وختاماً أقول


كم أظهر العشق من سر وكم كتما
وكم أمات وأحيا قبلنا أمما

عودة إلى نافذة الحدث
نافذة الحدث
الأديب/د. عبدالعزيز المقالح
نافذةٌ على الرُّوح
الأديب/د. عبدالعزيز المقالح
بقلم/خالد الرويشان
العاجزان وعباقرة اليمن!
بقلم/خالد الرويشان
الكاتب/عزمي بشارة
الحروب الطائفية
الكاتب/عزمي بشارة
دكتور/عبدالناصر الهزمي
قصة : مهندس يبحث عن الهندسة
دكتور/عبدالناصر الهزمي
دكتور/عبدالناصر الهزمي
من انت ؟
دكتور/عبدالناصر الهزمي
حمزه الضريبي
انا وطن لكم
حمزه الضريبي
الـمـزيـد