أخر تحديث:
السبت 18 مايو 2019 04:43 مساءً
    وصول وزير الدولة "كده " الي المهرة وسط استقبال شعبي وقبلى كبير         الكشف عن سبب انعدام الجوازات لدى الحكومة الشرعية         تعرف على أهم المأكولات الخاصة بـ”الحديدة” في “رمضان” ..        مهرجان حاشد و وقفة احتجاجية لقبائل المهرة تندد باحتجاز وزير الدولة من قبل السلطات السعودية         قبائل اليمن تدعو هادي للتنحي فورا عن السلطة وتتوعد بخيارات قاسية لمواجهة بقائه في الحكم         إلى شعبنا العربي في الخليج: ديمقراطية الجغرافياوالخليج المقاوم أوالهاويةفقلب الهاوية الخليج ومابعد الهاويةإلا الهاوية         التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة يدين التصعيد الاميركي والتهديدات والحشود العسكرية تجاه إيران         بن عفرار وضع "كدة "تحت الاقامة الجبرية يزيد الوضع تازيم و المهرة لديها ما يكفيها من الاحتقانات        الشجاعة والاستبسال ليست بمستغربة على أبناء الضالع         بتمويل مؤسسة مساعد بألماني فجر الأمل توزع الرغيف بتعز    
الأديب/د. عبدالعزيز المقالح
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed نافذة الحدث
RSS Feed الأديب/د. عبدالعزيز المقالح
RSS Feed
الأديب/د. عبدالعزيز المقالح
المرأة
لعنة الخارج
في اليوم العالمي للغة العربية

بحث

  
نافذةٌ على الرُّوح
بقلم/ الأديب/د. عبدالعزيز المقالح
نشر منذ: 10 أشهر و 27 يوماً
الأربعاء 27 يونيو-حزيران 2018 02:43 م


نادِ المَنايا، وقُل لِلرِّيحِ: يا رِيحُ
النَّاسُ في الحَربِ قَتْلَى أَو مَجَارِيحُ

يُسَارِعُونَ إِليها دُونَما سَبَبٍ
كَأنّهم حَطَبٌ لِلنَّارِ مَطروحُ

أَجسادُهُم فَوقَ صَدرِ الأَرضِ عاريةٌ
فَإِنْ تَجِدْ كَفَناً فَالأَثْلُ والشِّيحُ

إِلى متى يَتَخَلَّى الشَّعبُ عَن دَمِهِ
وليسَ يُسعِفُهُ (عِيسَى) ولا (نُوحُ)؟

لا العتْبُ يُوقِظُهُ.. لا السَّوطُ يُلهِبُهُ
ولا يُحَرِّكُهُ هَجْوٌ وتَجرِيحُ

تَجَمَّدَت كَلِماتُ اللهِ في فَمِهِ
وغَامَ في صَدرِهِ ذِكرٌ وتَسبيحُ

مَسَاجِدُ اللهِ في الأَسحارِ صامِتةٌ
تَجَمَّدَت في المَحَارِيبِ التَّراويحُ

القَلبُ مُنفَطِرٌ حُزناً ومُنكسِرٌ
والعَينُ دامِعةٌ, والرُّوحُ مَجرُوحُ

الضَّالِعُونَ الضَّحَايا بِئسَ ما اقتَرَفُوا
هُمُ الزَّنازِنُ فيها والمَفَاتِيحُ

ماذا تَبَقَّى لَهُم مِنهُم؟! ولَيسَ لَهم
في عالَمِ اليَومِ لا نَبضٌ ولا رُوحُ

تَكَاثَرَت في زَمَانِ الرُّعبِ آلِهَةُ الــ
ـفَوضَى جُزَافاً.. فقُل لِلرِّيحِ: يا رِيحُ.

 
عودة إلى نافذة الحدث
نافذة الحدث
بقلم/خالد الرويشان
العاجزان وعباقرة اليمن!
بقلم/خالد الرويشان
الكاتب/عزمي بشارة
الحروب الطائفية
الكاتب/عزمي بشارة
دكتور/عبدالناصر الهزمي
ذكريات حبنا
دكتور/عبدالناصر الهزمي
دكتور/عبدالناصر الهزمي
أحتاج قلباً
دكتور/عبدالناصر الهزمي
دكتور/عبدالناصر الهزمي
قصة : مهندس يبحث عن الهندسة
دكتور/عبدالناصر الهزمي
دكتور/عبدالناصر الهزمي
من انت ؟
دكتور/عبدالناصر الهزمي
الـمـزيـد